الإثنين 27 سبتمبر 2021

أهالي ضحايا هجمات 11 سبتمبر يطالبون بلقاء بايدن.. ما علاقة السعودية بالقضية ؟

طلب أهالي ضحايا هجمات 11 سبتمبر لقاء الرئيس الأمريكي جو بايدن، فيما ستحيي الولايات المتحدة في الخريف المقبل مرور 20 عاماً على الهجمات الإرهابية.

ويأمل أهالي الضحايا الذين يقاضون السعودية الإفراج عن وثائق قد تكشف عن تورّط محتمل لها، وفقا لما نقلته قناة “فوكس نيوز”، ونفت السعودية أيّ تورّط لها في الهجمات، إلاّ أنّ الدعوى التي رفعتها عائلات ضحايا الهجمات تشير إلى أنّ السعودية سهّلت عمداً تنفيذها، يذكر أنّه بعد نشر تقرير الاستخبارات الأمريكية حول جريمة قتل الصحافي السعودية المعارض جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في تركيا، طالبت عائلات ضحايا هجوم الحادي عشر من سبتمبر 2001، الرئيس الأمريكي جو بايدن بالإفراج عن وثائق لا تزال سرية حول تحقيق مكتب التحقيقات الفيدرالي في الدور السعودي في تلك الهجمات والتي امتنع ترامب عن نشرها أثناء ولايته.

وفي رسالة عائلات الضحايا، شدّد الأهالي على عدم الاستهزاء بالعدالة، وقالوا إنّ دعواهم القضائية ضد الحكومة السعودية بتهمة التواطؤ في الهجمات “قد جرى إحباطها مراراً في السنوات الأخيرة بسبب رفض مكتب التحقيقات الفيدرالي ووزارة العدل تسليم الوثائق الرئيسية”، وفي العام الماضي اكتشف محامو المتضرّرين من هجمات 11 سبتمبر أنّ المحاضر والوثائق التي قضوا أعواماً يطالبون سلطات التحقيق الجنائية والمخابرات بتسليمها لهم، ولم يحصلوا عليها كاملة، “كانت قد سُلّمت إلى محامي المتهمين في قضايا الإرهاب في معتقل غوانتنامو”، وتلك الوثائق تتحدّث عن احتضان مسؤولين سعوديين لمنفّذي الهجمات ورعايتهم بالمال والسكن والسفر.

الأيام: وكالات

شاهد أيضاً

وصول بعثة المنتخب الوطني لكرة القدم إلى مراكش

وصلت بعثة المنتخب الوطني لكرة القدم اليوم الاثنين، إلى مدينة مراكش المغربية، لخوض المباراة المرتقبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *