الأربعاء 20 أكتوبر 2021

اتفاقية بين وزارتي الفلاحة والطاقة لتعزيز إنتاج الأسمدة والحبوب

وقعت كل من وزارتي الفلاحة والتنمية الريفية ووزارة الطاقة والمناجم على اتفاقية مشتركة تخص شعبتي الأسمدة والحبوب.

وأوضح وزير الفلاحة والتنمية الريفية عبد الحميد حمداني خلال ندوة صحفية مشتركة مع وزير الطاقة الاثنين: “بمناسبة انطلاق موسم الحرث في الأسابيع القادمة وتجسيدا لأمننا الغذائي وتلبية لمطالب الفلاحين والمستثمرين خاصة في شعبة الحبوب والقمح الصلب، وفيما تعلق بارتفاع الأسعار الأسمدة تم التوقيع على اتفاقيتين مع وزارة الطاقة في هذا الخصوص”.

وأشار وزير الفلاحة إلى ضرورة تقليص استيراد القمح قائلا: “نحن أمام سنة تحدي من أجل تقليص استيراد القمح الصلب وكذلك الأسمدة الموجهة للفلاحين”.

ومن جهته قال وزير الطاقة موضحا حول الاتفاقيتين: “الاتفاقية الأولى تخص الديوان الوطني للحبوب وشركة أسمدال التابعة لمجمع سوناطراك، وتهدف إلى تأمين إمدادات قطاع الفلاحة بالأسمدة”.

وأضاف عرقاب: “تتعهد شركة أسمدال بضمان توريد السوق الوطنية بالأسمدة وبالجودة المطلوبة وبأسعار تنافسية، من أجل تخفيض الواردات من الأسمدة وتغطية احتياجات السوق الوطنية عن طريق تطوير الإنتاج المحلي”.

وتخص الاتفاقية الثانية الموقعة بين شركة “أغرولوغ” وشركة تابعة لمجمع سوناطراك المكلفة بالنشاطات الفلاحية والغذائية، تطوير أعمال مشتركة وتبادل للخبرة وتثمين للموارد من أجل تحسين القدرات التنافسية في الإنتاج والتسويق في إطار التعاون في مجالات التربية الحيوانية وتربية المائيات.

مناقصة دولية لشراء 50 ألف طن من القمح اللين

في غضون ذلك ، ذكر متعاملون أوروبيون الأحد أن الديوان المهني الجزائري للحبوب طرح مناقصة دولية لشراء 50 ألف طن من القمح اللين من مناشئ خيارية.

وقال متعاملون إن الجزائر تسعى لشراء هذه الكمية الضئيلة على الرغم من أنها غالبا ما تشتري كميات أكبر كثيرا في مناقصاتها.

وحدد الموعد النهائي للتقدم بالأسعار في المناقصة بيوم غد الثلاثاء 28 سبتمبر، على أن تظل العروض صالحة حتى 29 من الشهر نفسه.

وطالبت المناقصة شحن القمح في فترتين من المناشئ الرئيسية ومنها أوروبا خلال الفترة من الأول حتى الخامس عشر نوفمبر ومن السادس عشر حتى الثلاثين من الشهر ذاته.

أما إذا كان المنشأ من أمريكا الجنوبية أو أستراليا فسيكون الشحن بين الأول إلى الخامس عشر من أكتوبر والسادس عشر حتى الواحد والثلاثين من الشهر نفسه. وتعد الجزائر من كبار مشتري القمح من الاتحاد الأوروبي، خاصة من فرنسا.

 الأيام: إيمان.ب

شاهد أيضاً

الدبلوماسية المغربية.. دعارة وجنس فابتزاز!!

لم يكتف المغرب في سعيه لحشد التأييد ضد الصحراء الغربية وحتى الجزائر، لما يصفه بقضية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *