الإثنين 6 ديسمبر 2021

التوقيع على إعلان سياسي بالسودان يتضمن إعادة حمدوك لرئاسة الوزراء

وقّع رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان الفريق عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك اليوم (الأحد) على إعلان سياسي، تضمن إعادة تعيين حمدوك رئيسا للوزراء.

ونقل تليفزيون السودان الرسمي مراسم التوقيع على الإعلان السياسي من قبل رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

وتضمن الإعلان السياسي 14 بندا أبرزها إعادة تعيين حمدوك رئيسا للوزراء، واعتبار الوثيقة الدستورية المرجعية الدستورية للفترة الانتقالية، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وإكمال مؤسسات الفترة الانتقالية والتحقيق في مقتل وإصابة المدنيين والعسكريين خلال التظاهرات الأخيرة.

كما نص الإعلان السياسي على تكليف رئيس الوزراء باختيار حكومة مدنية من الكفاءات المدنية المستقلة.

وحدد الإعلان مهمة مجلس السيادة في الإشراف على الفترة الانتقالية دون التدخل في المهام التنفيذية للحكومة.

ووصف رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق عبد الفتاح البرهان الإعلان السياسي بأنه تأسيس حقيقي للفترة الانتقالية.

وتعهد البرهان، في كلمته خلال مراسم التوقيع، باستكمال مسار الانتقال للوصول إلى انتخابات حرة ونزيهة.

ومن جانبه قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، في كلمته، ” لقد قبلت بهذا الإعلان حقنا لدماء السودانيين”.

ودعا حمدوك القوى السياسية للعمل معا من أجل تجاوز الصعوبات، وقال ” نحتاج إلى توحيد قوى الشعب لبناء نظام ديمقراطي راسخ”.

وعانى السودان من أزمة سياسية بعد إعلان القائد العام للقوات المسلحة السودانية الفريق أول عبد الفتاح البرهان في 25 أكتوبر الماضي حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء.

وشهدت العاصمة السودانية الخرطوم ومدن أخرى احتجاجات رافضة لقرارات قائد الجيش.

وتشكلت سلطة انتقالية بالسودان مكونة من عسكريين ومدنيين، عقب إسقاط حكومة عمر البشير في 11 أبريل 2019.

الأيام : مختار.ن

شاهد أيضاً

بنك الجزائر

فتح رؤوس أموال بنوك عمومية مطلع 2022

كشف الوزير الأول، وزير المالية، أيمن عبد الرحمان، أمس بالجزائر، عن فتح رؤوس أموال بنوك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *