الأربعاء 20 أكتوبر 2021

السعودية.. الدعوة إلى إلغاء قرار إغلاق المحال وقت الصلاة

فجّر إعلامي سعودي حالة من الجدل بعدما دعا إلى التوقف عن إغلاق المحال التجارية وقت الصلاة في المملكة.

وكتب الإعلامي غسان بادكوك في تغريدة بحسابه على تويتر: “بعد أن قطعنا؛ حتى الآن، خطوات واسعة وعديدة تجاه تحسين جودة الحياة، وإعادتها إلى ما كانت عليه قبل فترة الغفوة. بقي أن نعيد النظر في إغلاق المحلات وقت الصلاة”.

واعتبر بادكوك وهو كاتب رأي في صحيفة “عكاظ” أنه “بالفعل ليس هناك دليل شرعي ولا مبرر منطقي أو اقتصادي/اجتماعي، للإبقاء على الإغلاق”.

ويقصد الإعلامي السعودي بـ “فترة الغفوة”، حركة الصحوة الإخوانية التي بدأت في الظهور بالمملكة في حقبة الثمانينيات من القرن الماضي.

وأثارت تغريدة بادكوك جدلا واسعا من قبل متابعين له، حيث أيد البعض دعوته، فيما رفضها آخرون جملة وتفصيلا.

وكتب أحد المتابعين: “إن قفل المحلات التجارية وقت الصلاة وفيها احتياجات الناس الغذائية والدوائية مما ينشأ عنه منع الإنسان في هذا الوقت من شراء جرعة ماء أو شراء حبة دواء أو تزويد مركبته بالوقود.. يعتبر أمر صعب فعلا”.

وعلقت أخرى: “أمس كنت في مستشفى الملك فهد بجدة وموظفو الصيدلية مقفلين الشباك وقت صلاة الظهر وجالسين بالداخل لحين انتهاء وقت الصلاة”.

وطالب أحد المعلقين باستثناء الصيدليات ومحطات البنزين من الإغلاق وقت الصلاة “لأنها أشياء ضرورية”.

وقال آخر “هذا القرار لم نكن نتوقع أن يصمد  بهذا الشكل أمام عجلة التحديث المتسارعة التي تمر بها مملكتنا الغالية السعودية”.

في المقابل، رفض كثيرون دعوة بادكوك لإغلاق المحال في أوقات الصلاة، واتهمه البعض بـ”الجهل”، بل ودعا عليه البعض بـ”وقف الرزق”.

وكتب أحدهم: “السعودية هي بلاد الحرمين وأنظار المسلمين إليها في كل مكان وقد امتازت وإلى يومنا هذا باغلاق المحلات ووقف كل شيء وليس كله لآداء الصلاة وهذا الأمر لن تجد له مثيل على وجه الأرض وهذا الأمر ليس بدعة كما ذكرت ونعذر جهلك في هذا الأمر ..الصلاة هي عمود الدين والمآذن تدعوا لذلك والناس”.

وسأل آخر متهكما: “لماذا بنيت المساجد؟ أليست لصلاة الجماعة فيها؟ مارأيك لو يتم إيقاف بناء المساجد؟ وكل واحد يصلي في بيته”.

فيما اعتبر أحد المعلقين أن الإغلاق يتم بناء على رغبة التجار، مضيفا “هناك كثير سألتهم قالوا إنه فرصة لراحة العمال”.

وكتب آخر: “الله يغلق باب رزق كل من يدعو لإغلاق المحلات وقت الصلاة ..ليس بعد النداء الله أكبر أي رزق إلا باب الله .. إن الصلاة كانت كتابا موقوتا… فالإغلاق يؤدي بالبعض لتأخيرها أو نسيانها بسبب الزبائن.. دعوات البعض مشبوهة.. والله إن بعض الأجانب التزموا بالصلاة بسبب الإغلاق !!”.

فيما رد بادكوك على منتقدي دعوته بالقول: “لكل المعترضين على دعوتي لإلغاء إغلاق المحلات وقت الصلاة أقول: أتفهم آراءكم بل وأتعاطف مع بعضها، ولكن الموضوع لا ينبغي أن يكون عاطفياً؛ بل شرعياً ونظامياً. وتعلمون أنه لا الشريعة ولا النظام أمرا بتعطيل مصالح البلاد والعباد بهذا الشكل البِدعي. ينبغي علينا التخلص من إرث الإخونجية”.

https://twitter.com/SalehASYamani/status/1327547208514887680

ويرى مراقبون أن هذه الدعوة لم تأت منفصلة وإنما بإيعاز يدخل ضمن سياق عام يشجّع على القطيعة مع رجال الدين وتقليم أظافر ما يعرف في المملكة بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي كان لها سلطة وسطوة في جميع مناحي حياة السعوديين .

وعرفت فترة حكم ولي العهد محمد بن سلمان انقلابا راديكاليا في التعامل مع المؤسسة الدينية التي خدمت النظام السعودي وتحالفت معه لعقود، حيث زُج بأبرز علمائها في السجون وضُيِّق على البقية، حيث يرى مراقبون أن محمد بن سلمان يسعى إلى إحداث نوع من الصدمة داخل المجتمع السعودي، تمهيدا لما يسمى رؤية 2030، التي يعتمد عليها بن سلمان لتكون العنوان الأبرز لمشروعه الذي يوصف بالحداثي في الحكم.

الأيام الجزائرية: التحرير/وكالات

شاهد أيضاً

(وثيقة)..إجماع عربي على رفض منح الكيان الصهيوني صفة مراقب لدى الاتحاد الإفريقي

أجمع وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم الأخير بالقاهرة على رفض المناورة الأخيرة لرئيس مفوضية الاتحاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *