الإثنين 27 سبتمبر 2021

المكتبة الوطنية الجزائرية تفتح أبوابها أمام القراء و الباحثين بداية من 16 سبتمبر الجاري

أعلنت المكتبة الوطنية الجزائرية في بيان  لها اليوم الثلاثاء عن إعادة فتح أبوابها و فضاءاتها لاستقبال القراء والباحثين وذلك بداية من 16 سبتمبر الجاري بعد قرابة شهرين من الغلق في إطار  تدابير الوقاية من تفشي فيروس كورونا (كوفيد19) .

وجاء في بيان نشر على صفحة الفيسبوك الرسمية للمكتبة الوطنية الجزائرية,  أنه “تنفيذا لقرار الوزارة الأولى برفع إجراءات غلق المراكز الثقافية والمكتبات وتبعا لتعليمات وزارة الثقافة والفنون, تعلن المكتبة الوطنية الجزائرية عن فتح أبوابها و فضاءاتها لاستقبال القراء والباحثين وذلك إبتداء  من 16 سبتمبر 2021  “.

وأضاف البيان أن إعادة فتح المكتبة الوطنية أمام القراء والباحثين ستتم وفق الإحترام الصارم للإجراءات الصحية المتخذة للحد من فيروس كوفيد-19 .

للتذكير فقد أعلنت المكتبة الوطنية الجزائرية في بيان سابق لها عن الغلق المؤقت لقاعات المطالعة ابتداءا من 27 جويبية المنصرم وذلك في إطار الإجراءات  الوقائية للحد من انتشار جائحة كورونا و حالات الإصابة المؤكدة بالمكتبة الوطنية الجزائرية و حفاظا على سلامة قرائها و مرتاديها.

شاهد أيضاً

الجزائر تعرب عن ” قلقها” إزاء إنسداد آفاق حل القضية الفلسطينية

أعربت الجزائر، اليوم الاثنين، عن عميق قلقها أمام انسداد آفاق حل عادل ونهائي للقضية الفلسطينية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *