الإثنين 6 ديسمبر 2021

الوزير الأول: الجزائر لن تتحمل بعد اليوم تحويلات الأرباح الكبرى للشركات الأجنبية

شدد الوزير الأول، وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان، اليوم الثلاثاء، على أن الجزائر لن تتحمل من الآن فصاعدا، تحويلات كبيرة تخص الأرباح التي تجنيها بعض الشركات الموجودة في الجزائر، التي استثمرت، حسبه بين الـ 50 إلى 60 مليون دولار، بينما تقوم بتحويلات تفوق 200 وحتى 250 مليون دولار سنويا.

وأوضح الوزير الأول أن المقاربة التي تخص الاستثمارات في الجزائر، قائمة على أساس (رابح/رابح)، مع العلم أن قانون الاستثمار سيتم عرضه على البرلمان للمصادقة عليه، قريبا.

و أكد على “ضرورة ايجاد مقاربة تجعل من الجزائر سوقا تسمح للشركات الكبرى بالمرور إلى أسواق جديدة، خاصة تلك التي تربطها مع الجزائر اتفاقيات شراكة مثل الاتحاد الاوروبي والدول الافريقية والعربية كذلك”.

وأضاف بن عبد الرحمان في معرض رده على استفسارات و انشغالات السفراء خلال مؤتمر رؤساء البعثات الدبلوماسية والقنصلية الجزائرية، بقصر الأمم بنادي الصنوبر (الجزائر العاصمة)، إن قانون الصرف لطالما شكل عائقا في السابق، لما فيه من بعض النقائص، مردفا: “نحن نعمل على الانتهاء من دراسة الجوانب التي تخصه”.

و أشار إلى أن المدير العام للصرف على مستوى بنك الجزائر سيكون حاضرا، غدا الأربعاء، في آخر يوم من المؤتمر “أين ستكون لكم الفرصة للتحاور معه، تقنيا وعملياتيا، حول مختلف الاجراءات الموجودة، والتي سوف تتخذ تسهيلا لعمليات التصدير أو حتى عمليات الاستيراد”.

وفي سياق ايجاد حل للمشاكل التي طرحها السفراء حول العراقيل المتعلقة بالتواصل مع مختلف الهيئات الرسمية في البلاد، كشف الوزير الأول أنه سيتم تقنين آلية على مستوى الوزارة الأولى ستكون الرابط بين السفراء والإدارات الرسمية في أرض الوطن، متعهدا بحل كل العراقيل على مستوى هذه الآلية.

ولفت بن عبد الرحمان إلى وجود مقاربة شاملة تخاطب الذهنيات على كل المستويات، وطالب في المقابل، رؤساء الممثليات الدبلوماسية بالعمل على تغيير تلك الذهنيات (مشكل التواصل) لدى العاملين معهم أيضا.

الأيام: كوثر.ن

شاهد أيضاً

بنك الجزائر

فتح رؤوس أموال بنوك عمومية مطلع 2022

كشف الوزير الأول، وزير المالية، أيمن عبد الرحمان، أمس بالجزائر، عن فتح رؤوس أموال بنوك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *