الثلاثاء 19 أكتوبر 2021

حراك تضامني متجدّد لصالح فقراء العاصمة

انطلقت، اليوم، قوافل تضامنية محملة بمستلزمات استهلاكية وصحية لفائدة فئات اجتماعية هشة ومعوزة بالعديد من بلديات الجزائر العاصمة والتي ستعمم على مستوى جميع ولايات الوطن في اطار حملة وطنية أطلقتها وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة تحت شعار “التضامن المتواصل”.

وفي كلمة لها بمناسبة إعطاء إشارة انطلاق هذه القوافل التضامنية، قالت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، كوثر كريكو، إنّ هذه العملية التي تأتي بالتنسيق مع وزارة التجارة والمديرية العامة للحماية المدنية وتحت اشراف وزارة الداخلية والجماعات المحلية تهدف إلى ايصال اعانات استهلاكية وصحية لفائدة المعوزين وكذا إلى توفير التكفل النفسي والصحي والاجتماعي لهذه الفئات الهشة. 

وأضافت الوزيرة أنّ الخلايا الجوارية التابعة لقطاع التضامن ستسهر من خلال هذه القوافل التضامنية على توفير التكفل النفسي والصحي والاجتماعي لصالح هذه الفئات بالتنسيق مع مصالح الحماية المدنية التي ستتكفل بعمليات التحسيس اتجاه هذه الفئات في مجال التلقيح للوقاية من وباء كوفيد-19. 

وبعد أن ثمن المدير الفرعي للإحصائيات والاعلام لدى المديرية العامة للحماية المدنية، العقيد فاروق عاشور هذه المبادرة، أوضح أن دور الحماية المدنية في هذه القوافل التضامنية يتمثل في القيام بعمليات التحسيس اتجاه هذه الفئات الهشة بخصوص عمليات التلقيح ضد الوباء. 

 وأبرز عاشور أنّ الحماية المدنية ستعمل على تفنيد المعلومات الخاطئة التي تتناقل عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول اللقاح الذي يبقى، كما قال، أحسن وسيلة للوقاية من الوباء.

الأيام: التحرير

شاهد أيضاً

وصول بعثة المنتخب الوطني لكرة القدم إلى مراكش

وصلت بعثة المنتخب الوطني لكرة القدم اليوم الاثنين، إلى مدينة مراكش المغربية، لخوض المباراة المرتقبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *