الأربعاء 20 أكتوبر 2021

ما المطلوب من الولّاة عاجلا للحد من كورونا؟

دعا وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود، الولاة إلى ضرورة اتخاذ إجراءات “عاجلة وأكثر صرامة” للحد من انتشار وباء كورونا، حسب ما أفاد به الخميس 05-11-2020، بيان للوزارة.

وأوضح المصدر ذاته أن الوزير دعا خلال اجتماع جمعه بالولاة عبر تقنية التحاضر عن بعد خصص لدراسة الوضع الصحي المتعلق بجائحة كوفيد-19، إلى “ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة وأكثر صرامة من شأنها الحد من رقعة انتشار الوباء والحفاظ على الصحة العمومية”.

كما شدد بالمناسبة على “التقيد بتدابير الوقاية والتطهير على مستوى مختلف المؤسسات والهيئات، سيما تلك المستقبلة للجمهور، وفرض احترام إجراءات التباعد الاجتماعي، ارتداء القناع الواقي واتخاذ الإجراءات الردعية القانونية بصرامة ضد كل المخالفين”، داعيا إلى “تعبئة كل الوسائل المادية والبشرية وتوفير ظروف التكفل الأمثل على مستوى الهياكل الصحية، فضلا عن ضمان التموين العادي بمختلف المواد الضرورية ومحاربة كل أشكال المضاربة”.

وخلال ذات الاجتماع الذي انعقد، مساء الأربعاء 04-11-2020، تم “عرض ومناقشة الوضع العام المتصل بهذه الجائحة، والذي أخذ منحى تصاعديا في الآونة الأخيرة، يعود أساسا للتراخي في التقيد بالإجراءات الوقائية والبروتوكولات الصحية تزامنا مع استئناف عديد الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية والتربوية”.

وأشار البيان إلى أن الاجتماع يأتي “في إطار المقاربة الاستباقية التي تنتهجها السلطات العمومية في مجابهة وباء كورونا كوفيد19 الرامية إلى مواصلة التحكم في الوضعية الوبائية وتفادي تفاقم الآثار الصحية والاقتصادية الناجمة عنها، على غرار ما هو عليه الوضع عبر عديد دول العالم.

وخلص إلى أن الاجتماع شكل “فرصة للتأكيد على ضرورة إشراك المجتمع المدني والجمعيات المحلية الفاعلة لمواجهة الجائحة، سيما تكثيف نشاطات الاتصال والحملات التحسيسية للمواطنين بخطورة الوضع ومسؤوليتهم المحورية في التصدي لانتشاره، وكذا التزامهم بالوعي الجماعي وقواعد الوقاية تحت طائلة اللجوء إلى التدابير الوقائية المشددة”.

غلق الحدائق.. العاصمة وسط

كشف رئيس بلدية الجزائر الوسطى، الخميس 05-11-2020، أنه تم اتخاذ جملة من القرارات التي تدخل في خانة الوقاية من انتشار فيروس كورونا على مستوى المنطقة.

وأوضح “المير” في منشور له عبر حسابه بفيسبوك، أنه بناء على القرارات المنبثقة عن اجتماع اللجنة الأمنية لولاية الجزائر ولاسيما المتعلقة بمكافحة تفشي وباء كورونا تم على مستوى بلدية الجزائر الوسطى: “غلق كل من الحدائق العمومية التالية؛ حديقة الحرية، حديقة الساعة الزهرية وحديقة بيروت”، كما تم غلق كل المواقع والمساحات العمومية المستغلة من طرف المقاهي ودير الشاي.

بالإضافة إلى منع الطاولات والكراسي على مستوى كل المقاهي والأكل الخفيف والسريع تطبق هذه التدابير انطلاقا من تاريخ 6 نوفمبر 2020، مشيرا إلى أن كل مخالفة تعرض صاحبها للإجراءات المقررة في التشريع الساري.

صيودة يمنع تنظيم الأعراس

هذا وقرر والي ولاية معسكر، اليوم الخميس 05-11-2020، منع إقامة حفلات الأعراس والختان عبر كامل تراب الولاية، وذلك بعد تسجيل ارتفاع في عدد الإصابات بفيروس كورونا مؤخرا، كما منع الوالي صيودة الولائم ومجالس العزاء على مستوى الأماكن الخاصة التي تشكل عاملا لتفشي الوباء، وقرر الوالي أيضا منع تنظيم مواكب الأعراس.

الأيام الجزائرية: التحرير

شاهد أيضاً

اعترافات مجرب حب

الروائية «ناهد بوخالفة» تضع الضمير الاستعماري أمام حقيقته البشعة

في روايتها الجديدة – «اعترافات مجرم حب» الصادرة حديثا في 160 صفحة ـ عن دار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *