الأربعاء 1 ديسمبر 2021

وزير الطاقة يؤكد التزام سوناطراك بإمداد زبائنها في أوروبا بالغاز

جدد وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب، وفاء الجزائر بوعودها من حيث إمدادات الغاز المميع لكل زبائنها في أوروبا واستعدادها لتلبية الطلبات الإضافية إن تطلب الأمر ذلك، مؤكدا استعداد سوناطراك للتكفل بكل الاحتياجات والاستثمارات الحالية والمستقبلية لشركاء الجزائر.

وقال وزير الطاقة على هامش الاجتماع الوزاري الثالث والعشرين لمنتدى الدول المصدرة للغاز بأبو ظبي في تصريح للإذاعة الجزائرية “نحن أوفياء عن طريق سوناطراك بكل تعهداتنا التعاقدية وكذلك الطلبات الإضافية بالنسبة لزبائننا، وأن سوناطراك تطور حقولها وأعمالها وتزيد من إنتاجها “.

وأشار الوزير عرقاب، إلى أن الوفد الجزائري شارك في مائدة مستديرة حول الهيدروجين وكيفية تطوير هذه الطاقة الجديدة، واستعرض ما تملكه الجزائر من إمكانات هائلة من بنية تحتية وهياكل جاهزة لدى سوناطراك لكي تنشئ هذه الطاقة البديلة الجديدة، في تأكيد لجاهزية الجزائر لاستيعاب هذه الاستثمارات والمضي قدما في استغلال الطاقات الجديدة والمتجددة والانتقال الطاقوي.

وأضاف وزير الطاقة والمناجم، في هذا الخصوص أن “سوناطراك متمكنة من التكنولوجيا ولديها الكفاءة اللازمة للتأقلم مع هذه الطاقة الجديدة، لدينا تجارب الآن مع شركائنا في ألمانيا وإيطاليا في تطوير الهيدروجين، وقد أجرينا مشاورات عديدة مع عدة وزراء وكبريات الشركات في المحروقات حول قانون المحروقات الجديد والنصوص التطبيقية الجاهزة والظروف الملائمة للاستثمار في الطاقة خاصة مجال المحروقات، وقد تركنا انطباعا جيدا عند الشركات التي التقينا بها حيث أبدوا اقتناعهم بقانون المحروقات الجديد كما اطلعوا على التقنيات الحديثة التي تعتمدها سوناطراك طوعيا لحماية البيئة كتخفيض انبعاث الغازات وتقنية نزع الكربون “.

أسعار الغاز تواصل ارتفاعها في أوروبا

وتواصل ارتفاع أسعار الغاز في أوروبا الارتفاع،  حيث صعدت اليوم الأربعاء فوق مستوى 1160 دولار لكل ألف متر مكعب من الغاز.

وصعدت العقود الآجلة لشهر ديسمبر المقبل في مركز TTF في هولندا إلى مستوى 1168 دولارا لكل ألف متر مكعب من الغاز.

وتشهد أسعار الغاز في أوروبا منذ الثلاثاء ارتفاعا بعد أن قالت وكالة الشبكة الفيدرالية الألمانية إنها علقت بصورة مؤقتة آلية الترخيص لتشغيل خط أنابيب “السيل الشمالي-2″، مشيرة إلى أن السبب يعود لأمور تنظيمية وقانونية.

و”السيل الشمالي-2″ هو مشروع روسي لمد أنبوبي غاز طبيعي يبلغ طول كل منهما 1200 كيلومتر، وبطاقة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب سنويا، من الساحل الروسي، عبر قاع بحر البلطيق، إلى ألمانيا.

وفي وقت سابق، أعلنت شركة الغاز الروسية “غازبروم” الانتهاء بشكل كامل من مد أنبوبي المشروع. بعد ذلك تم ملء الأنبوبين بالغاز وإتمام العملية الفنية الأخرى لإنهاء جاهزية الأنبوبين. والآن يجري العمل على إصدار التصاريح الألمانية اللازمة للمشروع للبدء بضخ الغاز.

شاهد أيضاً

سوناطراك : فتح تحقيق في حريق مصفاة سكيكدة

أعلن مجمع “سوناطراك” في بيان له اليوم الأربعاء عن فتح تحقيق حول الحريق المسجل صباح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *